Free Web Hosting Provider - Web Hosting - E-commerce - High Speed Internet - Free Web Page
Search the Web

النــــــور

العدد الثالث

نشرة فصلية تصدر عن كنيسة مار الياس - مرج الحمام وناعور

العدد الثالث – كانون أول 2003

 المحتويات:

الافتتاحية                                    حكم من سفر الأمثال                         اللسان                           

عيد الميلاد المجيد                           مخيم التعليم المسيحي                         زكا العشار

شخصية العدد                               الإرهاب في الأسره                            الكاريتاس

العلماني والكنيسة                           تأبين بطريرك الكلدان                         عيد الغطاس

من الذاكره                                   التشابه والإختلاف                           تاريخ الروم الكاثوليك

قرأت لك                                     philosophy of smile                    

أخبار رعوية                                 Trust in God

Things about prayer                                               Jokes

قائمة أعداد المجلة

 الإفتتاحية

     "النور" هي عبارة عن بذرة نزرعها في حقل البحث والعمل العلمي الجاد من أجل توثيق العمل الديني والكنسي والشبابي في المملكة الأردنية الهاشمية والتي من خلالها نحاول تفعيل العمل الإعلامي الكنسي بالتعاون مع شبيبة وأخوية وأطفال و مجلس الرعية .

  وهذه البذرة الصغيرة هي نواة للشجرة التي سوف تنمو بمشية الله وعنايته ، لتصبح مركز الوحدة التي نحلم به منذ خمس عشر سنة والذي يهدف إلى :

     1-    تنمية الوعي الديني واللاهوتي والكتابي لدى الشباب والعائلات في الأردن وتربية الأطفال تربية دينية سليمة تعتمد على البعد الوطني وعلى مبدأ الدين لله والوطن للجميع.

  2-   متابعة ودعم إصدار النشرة النصف سنوية التي توثق نشاطات الشبيبة والأطفال وعقد المؤتمرات وحلقات البحث والدراسة التي تهتم بالتاريخ والتراث العربي المسيحي القديم والمعاصر في الأردن .

وهذه المحولة هدفها ضخ دم ٍ جديد في الكنيسة ومواكبة التطورات التكنولوجية الحديثة مع المحافظة على التراث والأصالة .

وفي الختام نصلي إلى طفل المغارة المسيح شمس العدل ونور العالم أن ينير للجالسين في الظلمة وظل الموت أن يزرع الفرح بدل الحزن والمغفرة عوض الإساءة والمحبة بدل الحقد والسلام حيث الحرب والنور حيث الظلمة في هذا العالم المملوء بالصراعات والحروب .

وكل عام وانتم بألف خير 

الأب بسام شحاتيت

Top

عيد ميلاد ربنا يسوع بالجسد

 " المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام و في الناس المسرة "

     ما ألذ هذه الترنيمة التي جاءت بها السماء على الأرض وما اخلص هذا السلام الذي حمله جنود السماء والقوة على بني البشر فلنرنم أيها المسيحيون مع الملائكة المجد لله الذي جعلته محبته لخليقته أن يتنازل من علو سمائه ويتصاغر إلى مذلة الإنسان . فلبس طبيعته البشرية الضعيفة ليرفعها ويؤلهها مقدسا إياها باتحاده بها فلنرنم مع الملائكة المجد لله الذي تجسد لكي يوحد القلوب ويجذبها إليه.

 

     فيا أيها الأعزاء إن المسيح جاء ضعيفاً ليعزي الضعفاء وفقيرا ليغني الفقراء ووديعاً ومتواضعاً ليعلمنا التواضع ، ما الذي أحوج الله إلى أن يصير إلى هذه الحالة من الذل والفقر ؟؟ إلا خطيئة الإنسان فليعرف إذن التراب والرماد ما هو اصله والى أين مصيره وبعدئذ يتكبر ، فليذهب إلى القبور وليرى كيف يصير وليفكر في ثمن خلاصه وما كلف العزة الإلهية ثم يتكبر ويقول أنا .. أنا ... ويتمسك بالخطيئة .

 

      إن ثمن كل نفس هو إلزام ابن الله للتجسد والولادة في المذود على التبن وبين البهائم ، والآلام والموت على الصليب إن نفوسنا ثمينة جداً فلنرجع إلى الله بالاعتراف النقي والتوبة الصادقة في هذه المواسم الشريفة غير هيابين ولا نحسب الله جلادا ولا حاكما ظالما ، بل أبا حنونا فاتحا ذراعيه منتظرا رجوعنا، لأنه يريد الكل أن يخلصوا " انبذوا عنكم جميع معاصيكم فإني لا ارتضي بموت من يموت "( حز 18 : 31-32 ) فلننق أنفسنا من أوساخ السنة الماضية , أي المولية ونستعد للدخول في السنة الجديدة بصلح وسلام مع الله والقريب .

 

     فلنستحق أن يسكب الله علينا نعمه السماوية ويضاعف لنا خيراته الأرضية ويباركنا وينجح أعمالنا، فيا طفل المغارة، إله السلام انثر سلامك ورحمتك على عالمك وإملأ قلوب الجميع من مجدك وإيمانك،  يا مولود المغارة غذ العقول بتعاليمك السامية لنشترك مع الملائكة ونرنم لا بقرع الأجراس بل بعاطفة التوبة الصادرة من صميم القلوب وعاطفة محبتك الإلهية.

 

   يا طفل المغارة، يا طفل المذود اغفر لنا خطايانا الكثيرة، واهلنا أن نكون أبناءك الأحباء ونعيش في رضاك ومحبتك ونستحق أن نسجد لك كما سجد المجوس وننشد لك مع الملائكة نشيد المجد والانتصار.

 

فادي بو رجيلي

Top

مقابلة مع السيدة زوزيت زكريان دبابنة

مديرة المركز الثقافي لجمعية الشابات المسيحية

 

     يعد مركز جمعية الشابات المسيحية الثقافي أحد أهم المشاريع المنبثقة من جمعية الشابات المسيحية العريقة  في الأردن التي قدمت ولا تزال الكثير من الخدمات الجليلة للمرأة . وفي هذا العدد سوف نسلط الضوء على هذا المركز الثقافي ونشاطاته من خلال اللقاء الذي تشرفت به أسرة التحرير مع مديرة المركز السيدة زوزيت زكريان دبابنة:

س1 :   ما هي هويتك الشخصية ؟

      زوزيت زكريان دبابنه ،  مواليد بغداد عام 1949م ، متزوجة وأم لثلاثة أولاد وابنة ، حاصلة على ماجستير إ دارة تربوية – القيادة التربوية – من الجامعة الأردنية عام 1994 وبكالوريوس في المحاسبة وإدارة الأعمال من  الجامعة المستنصـرية عام 1974 ، الاولى على قسم الادارة. دراستي الأساسية كانت في مدرسة راهبات مريم للأرمن الكاثوليك العريقة في بغداد والتي أفتخر بتخرجي منها . عملت في قطاعات اقتصادية وتربوية مختلفة في كل من بغداد وعمان.  باشرت إدارة مركز جمعية الشابات المسيحية الثقافي  بتاريخ   14/9/1995 0         

 س2:  متى تأسس المركز  ؟ وكيف كانت فكرة التأسيس ؟ ومن كان صاحبها ؟

       في بداية الستينات ، أي قبل ما يقارب أربعين عاماً ، إتخذت إدارة جمعية الشابات المسيحية في عمان قراراً بتأسيس معهد مهني لتدريب الطباعة باللغتين العربية والانكليزية ودورات سكرتاريا كاملة ، إذ تم تشكيل لجنة خاصة لهذا المشروع الجديد ضم كلاً من السيد رجا ربيع والآنسة افلين المنى والسيدة ماري أغابي – رحمها الله – السكرتيرة المنفذة للجمعية آنذاك.  هذا وتحمست جميع رئيسات الجمعية لفكرة تأسيس المعهد وجعله يتبوأ المكانة المرجوة ، وهن السيدة سلوى شويحات (اطال الله في عمرها) وكل من السيدات فورتينه سكر  وجوليا عوض  وهند صباغ  وهيلدا كاتبه (رحمهن الله) .

        وجاء تأسيس المعهد رسميا في عام 1964 م وبدأ بعقد الدورات المذكورة سابقاً التي لاقت إقبالا كبيراً0 وتماشياً مع التطورات الاقتصادية والاجتماعية المتلاحقة التي شهدها الاردن ظهرت الحاجة لعقد دورات سنوية في السكرتاريا ولذلك اجتمعت كل من السيدة ماري أغابي ( رحمها الله ) والآنستين افلين المنى ونهى سبانخ  ووضعن خطة الدورة السنوية بمساعدة كل من السيد رجا ربيع والآنسه هنادة أغابي والاستاذ أنطون فتالة.  وفيما بعد ذلك تمت الاستعانة بالسيدة ليتي ستيوارت، الخبيرة الأجنبية التي انتدبتها الرئاسة العالمية لجمعيات الشابات المسيحية في جنيف،  وأثرت البرنامج بمعلومات ومواضيع جديدة أخرى0

س3 :  متى تخرج الفوج الأول في إدارة المكاتب والسكرتارية ؟ وكم هو عدد الأفواج التي تخرجت إلى الآن ؟

      تخرج الفوج الأول من طالبات دورة إدارة المكاتب والسكرتارية التنفيذية السنوية في العام 1972/1973 تحت رعاية صاحبة السمو الملكي الأميرة بسمه بنت طلال المعظمة وذلك بتاريخ 6/8/1973 .  وتوالت بعدها أفواج الخريجات حتى بلغت (31) فوجاً للدورة المذكورة و(28) فوجا لدورة إدارة المكاتب والسكرتارية لغاية عام 2003 ،  وتحظى معظم حفلات التخريج  بالرعاية الملكية السامية او برعاية شخصيات بارزة .  هذا ويقارب عدد الخريجات  (2000 )  خريجة .

 س 4 : ما هي أهداف المركز الثقافي ؟

       يجسد المركز الثقافي أهداف جمعية الشابات المسيحية، وتتمثل أهداف المركز في خدمة المرأة والمجتمع دون تفرقة بين جنس ودين وطبقة وذلك بتدريبها وتأهيلها للعمل في اجواء المكاتب المرموقة باعلى كفاءة واقل الاخطاء،  وتوفير الفرص الوظيفية الملائمة لها ودمجها في المجتمع لتحسين نوعية الحياة،  وفي الوقت ذاته المساهمة في عمليات التنمية الاقتصادية وسد حاجات ماسة في المجتمع .

 س5:   أخبرينا عن النشاطات المنهجية و اللامنهجية التي تقومون بها ؟

        تشمل النشاطات المنهجية عقد محاضرات ولقاءات مع ذوي الاختصاص من القطاعات الاقتصادية والثقافية وتكنولوجيا المعلومات وغيرها لدعم المقررات الدراسية والتدريبية إضافة لتنظيم زيارات ميدانية متنوعة. أما النشاطات اللامنهجية فتشمل الاحتفالات بعيد ميلاد جلالة الملك المعظم وأعياد الميلاد المجيدة ورأس السنة الجديدة ، والأمسيات الرمضانية وحفلات التعارف والفطور وغيرها .

 س6:   ما هي ابرز التطورات التي دخلت على المركز منذ استلامك الإدارة ؟

  - إصدار كتاب سنوي اعتبارا  من العام 1998م  لتوثيق نشاطات المركز.

 - إنشاء مختبر كمبيوتر حديث مع نهاية عام  1999 وتطوير التسهيلات التربوية إستعدادا لدخول الألفية الميلادية الثالثة ومواكبة متطلباتها0

 - التحول من الطباعة اليدوية الى الطباعة مباشرة على الكمبيوتر عام 1999.

 - إدخال مناهج  جديدة مثل "الترجمة" و "اخلاقيات المهنة" التي تدرس بالدراما واضافة مادة التجارة لدورة إدارة المكاتب والسكرتاريا.

  -اعتماد المركز كأكاديمية محلية تابعة لجامعة البلقاء التطبيقية وبالتعاون مع   (اليونيفم ) لعقد دورات في شبكات سيسكو العالمية عام 2001

  - اعتماد المركز الثقافي كمركز لعقد امتحانات جامعة كامبردج البريطانية  في تكنولوجيا المعلومات وإدارة المكاتب عام 2001 .

س 7: ما الفرق بين إدارة المدرسة وإدارة المركز وأيهما يحتاج الى جهد اكبر؟

     يكمن الفرق الرئيس بين إدارة مدرسة وبين إدارة مركز ثقافي – مثل مركز جمعية الشابات المسيحية – في هدف هذا المركز الثقافي وسعيه الدؤوب في تغيير بعض قيم وعادات المتدربات غير الملائمة لاجواء العمل، وإكسابهن مفاهيم وقيماً جديدة أخرى تؤهلهن  وتساعدهن على الحصول على الفرص الوظيفية المرموقة0 إن إعداد  وتأهيل الطالبات من الفئة العمرية 18-20 سنة واللواتي يعشن في ظروف اجتماعية متباينة تماما وسريعة التغيير وذلك خلال فترة  زمنية قصيرة (11 شهرا وهي مدة الدورة السنوية)  يتطلب جهدا مختلفا عن إدارة المدرسة0 أما بقية الجوانب الفنية للعمل في إدارة مدرسة وإدارة مركز ثقافي فهي متشابهة عدا ما يتعلق بعدد الطالبات الذي يقل في المركز بكثيرعما هو عليه الحال في المدارس.

 س8 :  ما هي النصائح  التي توجهيها للطالبات اللواتي تخرجن من المركز ؟

     أنصح  الخريجات بإستثمار كل ما تعلمنه في المركز الثقافي من مهارات ومعارف وسلوكيات، وأن يكن صادقات ومؤتمنات على أسرار العمل، ويظهرن الإنتماء إلى أماكن عملهن ويخدمنها بكل أمانة وإخلاص، وأن يحافظن على أخلاقيات المهنة إذ أن إدارة المكاتب والسكرتارية بطبيعتها مهنة حساسة وتستدعي توافق في المهارات الفنية والشخصية في شاغليها.

 س9 : هل لدى المركز الثقافي مشاريع جديدة ؟

   نعم حالياً يعكف المركز الثقافي، وضمن استعداداته للاحتفال بالذكرى الأربعين لتأسيسه الذي يصادف العام القادم، على تأسيس نادي لخريجاته السابقات ليعملن على متابعة تحقيق أهداف المركز  في خدمة المرأة الأردنية ورفع مستواها وتطوير سبل المساهمة في برامج التنمية الاقتصادية.

 

إعداد

خـلدون دبابنة

 رايـــــة دبابنة

Top

العلماني والكنيسة

    ما من شك بان الصعوبات التي يواجهها العلماني الذي يحاول ان يقدم خدماته للكنيسة كثيرة ومتشعبة ومعوقة أحيانا، وبحاجة ماسة إلى من يمهد لها الطريق ويتعهد بتربيتها وتغذيتها وينميها من رجال الدين والموكلين على نفوس المؤمنين وذوي النوايا الحسنة من المجتمع المحلي.

     فقداسة الإنسان ودعوته وتفانيه بخدمة ربه ليست مقصورة على أحد دون الغير، وإنما هي دعوة مجانية ووزنات بحاجة إلى استثمار دائم. فقد كتب بالإنجيل : " مجانا أخذتم مجانا أعطوا " فالذي يسير على هذا المنوال سرعان ما يصطدم بأصغر المعوقات الاجتماعية منها والدينية أيضا، والتي هي بحاجة ماسة إلى مجتمع متفهم همه الأول والأخير إزالة هذه المعوقات وتخطيها بمفهوم جديد للخدمة الاجتماعية والدينية، التي تعود بالفائدة لخلاص نفوس المؤمنين وحياتهم الاجتماعية. وهم الذين إذا ما تكاتفوا معا اصبحوا في قالب واحد وروح واحد.

     فالعلماني إذا ما اخذ على عاتقه القيام بنشاط معين ضمن أصول مدروسة وواقعية معاشة، وكان هدفه الأول والأخير لقاء الاخوة والعمل معا لنشر الدعوة وتحقيق الشهادة لغرس الإيمان في نفوس الضعفاء والمتكبرين منا، فقد يجد نفسه عاجزا عن القيام بهذا الواجب الذي يتوق بالروح لعمله وإتمام مسيرة استثمار وزناته وعلى قدر ما أتمن و ووهب.

      فالعمق الديني هو هبة الروح القدس ولا يملك أي منا إيقافها ولا منعها عن أحد، لان الروح يهب لمن يشاء وحيث ما يشاء وعندما يشاء، بشرط ان يتقبل الإنسان هذه الهبات الروحية بقلب مفتوح وعزيمة ثابتة لا يهزها قولا ولا فكرا معاديا لها. فعلينا نحن المتوكلين على تلك النفوس مد يد العون لها، وفتح المجال أمامها، وتسخيرها لأداء رسالتها على اكمل وجه، دون تحيز أو شفافية، وبقدر ما يهبه الروح لكل واحد منا. فلا يزال رب العمل يدعو عماله للعمل في كرمه ، لغرسه بالمبادئ القيمة والتنشئة الصالحة , فالمدعون كثيرون أما المختارون فقليلون.

منذر صويص

Top

 من الذاكــره                                     المرحوم الارشمندريت

الأب يوسف بيطار

 

       الأب الارشمندريت يوسف البيطار هو شكر الله ابن نخلة بيطار وزهيه الأشقر ، ولد في مدينة صور يوم 8 أيار 1918 (شهر أيار 1915 حسب شهادة المعمودية التي قبلها في صور في 9/9/1915) اصله من مدينة زغرتا – جبل لبنان وعلى اثر خلافات عشائرية وبناء على نصيحة كبير العائلة هاجرت عائلته إلى مدينة صور وانضمت إلى طائفة الروم الكاثوليك. إضافة إلى والديه ، فإن عائلته تتكون من المرحومين شقيقيه الياس ويوسف وروز ومن السيدة ايلين ام جبران التي تعيش في حيفا . تعلم في مدرسة الروم الكاثوليك في صور وعندما جاء أحد الآباء البيض إلى صور يبحث عن طلاب مرشحين لاكليريكية القديسة حنة في القدس قدم المطران مكسيموس الصايغ الطالب شكر الله بيطار ، دخل الاكليريكية بإدارة الآباء البيض وكان عمره أحد عشر عاما ، حيث تابع دراسته الابتدائية والإعدادية والثانوية ومن ثم الفلسفة واللاهوت ، وكان يتبع في ذلك الوقت لمطران صور الذي اصبح بطريركا فيما بعد .

       وكان المطران بولس سليمان مطران بترا وفيلدلفيا وسائر شرق الأردن يتردد على الاكليريكية في القدس خاصة من اجل الرسامات الكهنوتية وكان بحاجة ماسة إلى عدد من الكهنة لتأمين الخدمة الروحية في الأبرشية ، فقدم الشماس شكر الله بيطار ذاته لخدمة الأبرشية "أنا مستعد يا سيدنا" وبالرغم من الاعتراضات الكثيرة من مطران صور ومن رئيس الاكليريكية في القدس وبعد مداولات بينهم قبله المطران بولس سلمان في أبرشيته وكانت رسامته الكهنوتية في عيد مار الياس 20/7/1941 ورفيقه الأب المرحوم نقولا برقيل في المدينة المقدسة واتخذ اسم يوسف إحياء لأخيه المرحوم جوزيف الذي توفي صغيراً.

      توجه الأب يوسف ، الكاهن الجديد ، إلى مطرانية الروم الكاثوليك في عمان ويقيم فيها لمدة شهر بضيافة المطران بولس سلمان، لهذه الفترة أهمية كبيرة في حياة الأب يوسف فقد أذن له المطران بممارسة سر الاعتراف والمطران نفسه يعترف مرتين للأب يوسف ويطلب إليه أن يعظه ويعطيه الحلة، بعد حديث مع المطران بشأن المكان الذي يستخدم فيه الأب بيطار، يطلب من المطران أن يرسله إلى اصعب مكان عنده في الأبرشية فيعينه في قرية السماكية ويوم 31 آب 1941 وبعد سفر متعب يصل إلى السماكية فيستقبله المختار أبو جميل الزيادين مع بعض من أبناء البلدة ويقيم وليمة على شرف الكاهن الجديد " المنسف " وفي اليوم التالي يطلع الأب بيطار على وضع الدير فلم يجد فيه شيئاً وكانت الأوضاع العامة بسيطة . يقول : " فصبرت واقمت في الدير انتظر رحمة الله ." ويبدأ الأب بيطار حياته ورسالته الكهنوتية في هذه الرعية المباركة

     كثيرون يتذكرون تعاليمه التي ما زالت راسخة في أذهانهم وعقولهم إلى اليوم فهو من جهة " قدم ذاته باختياره لخدمة كنيسة الأردن " ومن جهة أخرى" يشجعه المطران بولس سلمان ويقوي عزيمته " بينما الأب بورتيه يشجع الأب بيطار على " أن يعلم أبناء الرعية مبادئ الإيمان المسيحي ". خاصة وانه كان يلاقي الأجوبة البسيطة على الأسئلة التي كان يوجهها إليهم ، فقد سأل مرة " ما القداس؟ " فأجابوه " هو الذي تعملون فيه عدة مرات إشارة الصليب ".

     ركز الأب بيطار على العمل في الرعية فقسم الأسبوع على عمل مستمر في الرعية : يوم للأولاد ويوم للبنات ويوم للنساء – الأخوية ، والسهرة دائما للرجال قال :" كنت اعلم أبناء الرعية الديانة و أجبرهم على الذهاب إلى الكنيسة خاصة في يوم الأحد وكان يجد النتيجة عند المؤمنين إذ كانوا يفرحون بكل شيء ". فقال أحدهم يوما للأب بيطار:" اهنيال الكاهن الذي سيأتي بعدك إلى خدمة هذه الرعية لان جميعهم يعرفون الديانة " . وكانت هذه اكبر تعزية لي .

        ذات يوم احتفل المطران ميخائيل عساف بالقداس الإلهي في الكرك فاعجب بالترانيم وقدم التهاني للجوقة ولكاهنها الغيور الذي حرص أيضا أن يعلم أبناءه الترينم الشرقي الأصيل ، امن الأب بيطار الخدمة في الكرك والسماكية والربة وادر وحمود فكان الكاهن الوحيد في الجنوب ، لقد أمضى الأب بيطار اثنتي عشرة سنة في خدمة الجنوب:  ست سنين في السماكية ومثلها في الكرك. احبهم وتفانى في خدمتهم وعلمهم وكان يرافقهم دائما إلى كل مكان وفي كل مناسبة . لقد عينه المطران بولس سلمان نائبا في الجنوب بينما المطران ميخائيل عساف يمنحه ربتة أرشمندريت .

      وفي سنة 1953 ينقله المطران ميخائيل عساف إلى عمان ، يقول الأب بيطار : " عملت أولا في الأشرفية والتاج والنزهة ومساعداً في جبل الحسين للأب حنا حداد وطلب مني المطران أن أكون خوري رعية اللويبدة ومساعدا له في المحكمة الكنسية، لم تكن لي الخبرة فعينني المطران عضوا في المحكمة بينما الأب حنا حداد هو المسجل والمطران هو الرئيس ، تعينت لخدمة جبل الحسين وعندما تم بناء كنيسة جبل عمان وتعين فيها الأب حنا حداد صرت اخدم رعية اللويبدة وجبل الحسين معاً . كانت المطرانية في جبل اللويبدة إلى أن نقلت إلى جبل عمان سنة 1964".

      من الجدير بالذكر أن الأب يوسف نخلة المخلصي عمل في خدمة رعية اللويبدة و أيضا عضوا في المحكمة ولكن لمدة لا تزيد عن السنة وهكذا يقوم الأب بيطار بخدمة الرعية في الحسين والمدرسة فيها والمحكمة الكنسية ، تعين الأب بيطار نائبا للمطران ميخائيل عساف بعدما ترك الأب اسبيريدون مطر الأبرشية وكان نائبا للمطران إلى أن جاء المطران سابا يواكيم ويعين مكانه الأب حنا نخول المخلصي .عندما وصل الأب يوسف بيطار إلى عمان ، كان بناء كنيسة جبل الحسين جاريا فتسلم الأب بيطار الطابق الأول من المدرسة والتي كانت قبلا في جبل اللويبدة ، واكملت القاعة التي كانت تقام فيها الاحتفالات والقداديس والصلوات ، 

     إلى أن انتهى العمل من بناء الكنيسة في أواخر سنة 1954. وقام بتدشينها المطران ميخائيل عساف بينما البطريرك مكسيموس الرابع يدشن كاتدرائية جبل عمان وتطورت المدرسة وازداد البناء والصفوف وعدد الطالبات، ساعد الأب بيطار في رعية جبل الحسين عدد من الاباء الاجلاء : باسيليوس جنادري ويوسف ناصر وميخائيل بقاعين وميشيل شقور وسليمان حداد وسمور طاشمان وخالد شعبان وياسر العياش ، بقي عضوا في المجلس الأبرشي إلى أن تركه بسبب المرض

      في سنواته الأخيرة تعرض الأب بيطار للمرض فادخل مرات كثيرة إلى المستشفى واجريت له عمليات جراحية مختلفة والى كسر في الورك وكانت صحته تتراجع إلى أن ادخل دير راهبات الصليب في الفحيص، هناك لاقى الرعاية اللائقة به خاصة وانه لم يعد قادرا على خدمة نفسه علما بأنه قبل بوضعه الجديد بكل صعوبة.

      وفي آخر سنة له أصابته نوبة في الدماغ أدت به إلى ان يفقد النطق والحركة الجزئية، تحمل آلامه وكان صبورا ولم يسمع قط أن تذمر من مرضه أو من وضعه، لقد وجد في ذلك نعمة له  ذات مرة كان يتألم كثيرا ويرتجف من شدة الألم وطال ألمه فسمعته يقول مناجيا السيد المسيح " كله من أجلك يا يسوع "، ولما كان في المحكمة كان يتابع عمله بكل دقة وبانتظام وبحسب المواعيد ، بالرغم من الألم والأوجاع ، سألته إن كان ألمه يؤثر على عمله في المحكمة فأجاب : " كنت اعتبر أن تلك الأوجاع غير موجودة واتابع عملي كالمعتاد ولم اجعل أحدا يشعر بتلك الآلام ". زاره في مرضه الكثير من الاباء والأصدقاء والمعارف والأحباء والأهل من لبنان وحيفا واستراليا،وبالأخص صاحب السيادة المطران جورج المر الذي شمله بمحبته الأبوية والأخوية وقدم له كل العون وكل ما يخطر بباله بالرغم من أشغاله واعماله العديدة في الأبرشية .

     كان الأب بيطار زاهدا في حياته ، متواضعا ومحبا للجميع ولم يبخل بخدمة أيا كان ، كان قريبا من الفقراء والمحتاجين ، جنديا مجهولا ، مواظبا على الصلاة ، دقيقا بمواعيده، متمما فرضه اليومي بكل محبة ، مثاله الأول والأخير السيد المسيح الذي نذر حياته لخدمته ، تحمل الكثير والكثير و لم نسمعه يقول كلمة سوء في إنسان، كان دائما صامتا مصليا متألما في ذاته ، كانت كلمته المحبوبة على قلبه "نشكر الله " كيف لا واسمه شكر الله.

     احب الأردن وضحى بحياته في خدمة الأردن، عمل بالتزامه " انه يقدم ذاته باختياره لخدمة الأردن" بالرغم من العروض والفرص المتعددة التي أتيحت أمامه كي يعمل في أماكن أخرى إلا انه فضل أن يضحي بحياته من اجل خدمة هذا البلد العزيز على قلبه، كان يتحدث بافتخار واعتزاز عن الملك المؤسس عبدالله الأول والملك الحسين طيب الله ثراه والملك عبدالله الثاني أطال الله بعمره، وكانت تضحيته مقبولة لدى الرب إذ قدم اثمن ما عنده.

     و يوم السبت 5/5/2001 ادخل الأب بيطار إلى المستشفى في عمان مساء اثر التهاب حاد في الرئتين وتمت معالجته طيلة الليل وفي يوم الأحد كان بوعيه الكامل وفي تحسن كبير في غرفة الإنعاش صامتاً، وحوالي الساعة السادسة مساءً الموافق 6/5/2001 انتقل إلى جوار ربه ، مستعدا لهذا اللقاء ومتمما واجباته الدينية .ويوم الثلاثاء 8/5/2001 وفي كاتدرائية الروم الكاثوليك في عمان ، ترأس سيادة المطران جورج المر راعي الأبرشية وبمشاركة الاباء الاجلاء الصلاة الجنائزية بحضور الكهنة والرهبان والراهبات والأصدقاء والأهل الذين قدموا من لبنان وحيفا بعدها نقل الجثمان الطاهر في موكب مهيب إلى المقبرة ، أما القداس الثالث والتاسع والأربعون فقد أقيم في رعية مار الياس – جبل الحسين، الرعية العزيزة على قلب المرحوم يوم الخميس الموافق 10/5/2001 تضرع فيه الجميع إلى الباري تعالى مجده أن يتغمد المرحوم بوافر رحماته ويسكنه مع الملائكة والقديسين وان يعوض الأبرشية بكهنة قديسين غيورين متطوعين محبين على مثال الأب المرحوم يوسف بيطار .

    في أيامه الأخيرة كنا نسأله كيف كان يمضي وقته، وكان يجيب :" في الماضي كنت أعظ واعلم واتحرك أما اليوم فعلي أن أفكر بالآخرين وان استعد لآخرتي، عندما كنت بعافيتي حاولت أن أعطي قدر المستطاع في الرعية والتعليم والمحكمة لمجد الله ".

    لقد نعى سيادة المطران جورج المر أخاه الأب المرحوم يوسف بيطار بأنه كان راعيا في خدمة أبرشية الأردن للروم الكاثوليك متطوعا غيورا مخلصا وقاضيا عادلا في المحكمة الكنسية ، كانت حياته حافلة بالعطاء والإيمان في خدمة أبرشيتا و أردننا الحبيب وكان قاضيا نزيها في المحكمة الكنسية ، صبورا لطيفا زاهدا صامتا غيورا متفانيا مؤسسا ومعلما ومربيا صالحاً .

أكملت شوطا لاكليل لا يبلى .

عزيز في عيني الرب موت أصفيائه ، لتسترح بسلام ، وذكرك يدوم إلى الأبد.

الأب ياسر العياش

رعية جبل الحسين

 Top

قرأت لك

الشيع والبدع والروحانيات الجديدة

كتاب صدر حديثاً من إعداد الأب معين الحلو ، صدر عام 2003 ويتكون هذا الكتاب من 313 صفحة من القطع فوق المتوسط مقسم إلى خمسة فصول كما يلي :

الفصل الأول يتحدث عن ستة أسباب تعمل على إخراج المؤمنين من حظيرة الكنسية الأم كما يعرض سبل معالجة هذه الأسباب والتخفيف من أثرها السلبي في حياة المؤمنين .

الفصل الثاني يتناول الفكر "الألفي" والاعتقادات الخاطئة عن مجيء المسيح معتمدين في ذلك على تفاسير مغلوطة لنصوص الكتاب المقدس .

الفصل الثالث يتناول الفكر "الشفائي" الذي يقوم على الأشفية الروحية أو الجسدية وطرد الأرواح .

الفصل الرابع يتحدث عن الكنائس المعمدانية من حيث ممارستها لمعمودية الكبار فقط مما يتنافى مع تقليد الكنيسة المؤتمنة على وديعة الإيمان منذ أن أراد الرب يسوع إنشاءها ولغاية الآن .

وأما الفصل الخامس فإنه يتكون من ثلاثة أجزاء تناول فيها الكاتب بعض الروحانيات الجديدة القديمة مثل  " النيوايج " " التقمص" و"عبادة الشيطان" .

 ويحتوي الكتاب أيضاً ضمن فصوله على صلوات وشهادات حياة تساعد القارئ على إغناء حياته   الروحية .

 وقد كتب هذا الكتاب بأسلوب شيق وممتع بحيث يجذب القارئ إلى الاستمرار بالقراءة صفحة تلو الأخرى لما في هذا الكتاب من مواضيع غنية تهم كل الأعمار وخصوصاً الشباب لأنه يتطرق إلى عدة مواضيع يواجهها الشباب في حياتهم اليومية مثل عبادة الشيطان وأنواع الموسيقى المختلفة مثل موسيقى الروك وتأثيرها السلبي عليهم وغيرها من المواضيع القيمة .

ولا شك في أن هذا الكتاب يساعد الأهل في تربية أبنائهم وتوعية أبنائهم لعدم الانحراف والانجراف في طريق الشر .

أماني دبابنة

Top

أخبار رعويّة

تم انتخاب المجلس الرعوي الرابع الجديد، و أعضاؤه هم:

 السيد جاسر دبابنة، الدكتور حنا قاقيش، السيد سامي أبو الليل،السيدة هالة عريضة، السيد نبيل منصور، السيد منذر صويص، السيد فادي بو رجيلي، السيد مظهر الفار.

تم تأسيس الشبيبة الثانوية بإشراف الآنسة أماني دبابنة، و هم:

تامر دبابنة، حسام دبابنة، خلدون دبابنة، دياب كروك، راشد حدادين، راية دبابنة، رعد صوالحة، رمزي الفار، زينة حدادين، سامي جاسر، فادي الزعمط، فيصل سعود، كمال دافش، ميريسا كروك، هديل زيادين، يزن النعمات، ينال العوابدة.

أقامت كنيسة مار الياس مخيماً صيفيا للإبتدائي و الشبيبة الثانوية في مقر الكنيسة، بإشراف كل من مظهر الفار، إيفا سعود، أماني دبابنة، إلهام زيادين،  الشماس مودي هنديلة، و الشماس شاهر مرجي، و بمساعدة السيدتين نهاد صوالحة و بان نعوم و الآنسة صباح نعوم في الأشغال اليدوية. و أقيم في الفترة من 2 – 18/ 7/ 2003

نظمّت الشبيبة الجامعية و العاملة في كنيسة مار الياس لقاءً لشبيبات المملكة، و أقيم اللقاء في المطرانية الجديدة / الدوار السابع في 29/8/2003.

أقام المركز اليسوعي دورة لاهوت بعنوان (يسوع المسيح في حياتنا اليوم) بتاريخ 18/9 – 30/10/2003، بإشراف كل من السيد أيمن كلداني ، والسيد إلياس دبابنة والسيد نادر طوال ، وقد قام الأب ألفرد مدير المركز اليسوعي بتوزيع الشهادات على المشتركين يوم الأحد 2/11/2003 .

شاركت الشبيبة الثانوية بلقاء أقيم بكنيسة العذراء في الصويفية بتاريخ 20/10/2003 ، وقد شارك في اللقاء كل من شبيبة الزرقاء وشبيبة الهاشمي الشمالي وشبيبة الأشرفية والمصدار وشبيبة  اللويبدة .

أقيم لقاء لأخويات الكنائس في المطرانية الجديدة بتنسيق الأب بولس حداد والأخت وردة وذلك بتاريخ 11/11/2002 , وقد شاركت أخوية مار إلياس بهذا اللقاء .

 

ولِدَ

تعمّدَ

تخّرجَ

خَطبَ

تكللََّ

مايا زياد دبابنة

سلين زياد دبابنة

 

إيناس عيد معايعة

علاء سهيل دبابنة           

 علوم مالية ومصرفية

السيد عيسى فرنسيس والآنسة روزين الفار

السيد ايمن سماوي على الآنسة ديالا الزعمط

رين سامر دبابتة

تيا يوسف دبابنة

فاتن نبيل دبابنة

محاسبة

السيد سيف عازر  والاننسة سالي منصور

السيد ليث مرجي على الآنسة ميسم صويص

قصي عماد دبابنة

 

سيف عزمي زوايده

 

نادر أبو عيطة       دبلوم محاسبة

 

السيد نديم منصور على الانسة مايدا كبنوركيان

ميريسا كروك

Top

Jokes

 Boy: May I hold your hand?

    Girl: No thanks, it isn’t heavy.

     Girl: If we become engaged, will you give me a   

    ring?

Boy: sure, what’s your phone number??

             Girl: I think the poorest people are the  

   happiest.

Boy: Then marry me and we’ll be the happiest     

   CoTople.

        Wife: You tell man somethin; it goes in one ear  

   and comes out of the other!

Husband: You tell a woman something; it goes in both 

  ears and comes out of the mouth !!

    Teacher: What do you call a person who keeps on talking when people are no longer interested?

   Student:  A teacher !!

   Teacher: “Now children, if I saw a man beating a donkey and stopped him, what virtue would I be showing ?

   Student: Brotherly love

 

Sister Norbert Farah

Rosary Sisters School

Top